مدرسة زينب بنت الرسول الثانوية
اهلا وسهلا بزوارنا الكرام
نورتونا
المواضيع الأخيرة
» محشش مقهور
2015-11-19, 15:23 من طرف teeba

» محشش مقهور
2015-11-19, 15:23 من طرف teeba

» محشش مقهور
2015-11-19, 15:23 من طرف teeba

» محشش مقهور
2015-11-19, 15:22 من طرف teeba

» محشش مقهور
2015-11-19, 15:21 من طرف teeba

» فائزتنا بمسابقة القصة القصيرة
2015-11-04, 17:41 من طرف نعيمة ذيابات

» الفائزة بمسابقة الشطرنج
2015-11-04, 17:40 من طرف نعيمة ذيابات

» عودة من جديد
2015-07-05, 09:14 من طرف نعيمة ذيابات

» المشتقات
2015-05-22, 11:42 من طرف حسام الدين الصغير

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


قارىء المستقبل

اذهب الى الأسفل

رد: قارىء المستقبل

مُساهمة من طرف ayot smeerat في 2011-12-21, 11:45

يعطيكي العافيه يا لبونه ويا مي ورهف وحنان كتيير نايس flower
avatar
ayot smeerat

عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 16/06/2011
العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قارىء المستقبل

مُساهمة من طرف Dimah smeerat في 2011-12-20, 16:23

اللع يعطيكن العافية عن جد تعبتن عليع
avatar
Dimah smeerat

عدد المساهمات : 202
تاريخ التسجيل : 12/09/2011
العمر : 22
الموقع : الرمثا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قارىء المستقبل

مُساهمة من طرف lobna smairat في 2011-12-20, 06:34

قارئ المستقبل

أمام الانفجار المعرفي الذي يشهده العالم اليوم لم تعد الوسائل التقليدية ( من كتابة يدوية، ومراجعة، وإخراج، وطباعة، وتوزيع، وانتشار) قادرة على مجاراة الجديد أو مقبولة كثيرَا لدى المستفيد، ومن هنا تبرز أهمية النشر الإلكتروني، فهو ليس وسيلة سريعة ومتيّسرة لنقل المعرفة عبر شبكة المعلومات العالمية، أو ذو كثافة تخزينية عالية ومنخفضة التكلفة فقط، إنّما أصبح – كذلك – أداة تخاطب وتفاعل جديدة غير مسبوقة بين البشر.
والنشر الإلكتروني نمط للحياة والتعلّم أكثر منه تقنية جديدة، وسيتطلّب هذا النمط تبدّلاَ كبيرَا من الوسطاء ( مثل شركات الاتصال والإعلان ومنتجي البرمجيات ونحوهم )، عدا الحاجة الملّحة لتعلّم مهارات جديدة لتتحقّق لمستخدمي هذه التقنيات الاستفادة القٌصوى والمٌثلى.
إنّ هذه التّقنيَّة الجديدة غيّرت وجه العلاقة بين الكاتب والمستفيد، وهي علاقة مباشرة ومتجددة؛ توفّر المعلومات والبيانات بالصور والكلمات والأشكال والمجسّمات المتحرّكة والنماذج، كما تتيح فرصة التفاعل الحيّ والمناقشة بين الكاتب ومجتمع القرّاء من جهة، وبين القرّاء والمهتمّين أنفسهم من جهة أخرى.
وإذا كانت مطبعة (جوتنبيرج) قد حوّلت الثقافة – مع مرور السنين – من "فاكهة" عِلْيَةِ القوم والنبلاء إلى "زاد" متوافر للطبقات المختلفة تغرف منه ما تشاء، فإنَّ ظهور شبكة المعلومات العالمية ووسائل النشر الإلكتروني واتّساعهما الفلكي خلال أقلِّ من عقدين من الزمان بدّل هذه المعادلة غير المتكافئة، فعلى الرغم من أشكالها المتواضعة حاليًّا، فإنَّ هذه التقنيات الحديثة قد جعلت كلَّ عوالم المعرفة والعلوم والنشاطات الإنسانية – حاضرها وماضيها، حتى ملامح مستقبلها – في متناول أيِّ إنسان وفي أيِّ ركنٍ من أركان العالم من غير تمييز، بصرف النّظر عن أصولهم أو مشاربهم الثقافية، متى توافرت له وسائل التقاطها. وهكذا حرّرت شبكة المعلومات العالمية ووسائل النشر الإلكتروني الإنسان – ربّما لأول مرة في التاريخ – من سلطان الحكومات وسلطة الناشر والرقيب وتسلّط الجماعات والمذاهب على حقّه في اقتناء المعرفة وانتقائها.
ولأن البحث الإلكتروني على شبكات المعلومات والمعارف العالمية سيفتح باب التنوع الثقافي والفكري على مصراعيه، فلا بدّ من الإلمام بثقافات العالم والتعامل معها بانفتاح غير هيّاب وحرية مسؤولة منضبطة.


ومع ازدياد تعامل الإنسان مع المواد المنشورة إلكترونيَّا ستترسّخ لديه عادات جديدة للتعامل مع النصوص تصفّحَا، وقراءةَ، واستيعابَا، وتقويمَا. فبينما ورث النشر الإلكتروني في بداية عهده كثيرَا من خصائص النّشر المطبوع، ها هو يتخلّص تدريجيَّا من هذا الإرث ليستقلّ بذاته بوصفه وسيلة طيّعة للنشر تتجاوز – كثيرَا – حدود النشر الورقي.
إنّ التفاعل الإيجابي الذي تتميز به المعلومات المنشورة إلكترونيَّا – عبر شبكة المعلومات العالمية وبرامج الحاسوب المختلفة – سيضع المادّة المطبوعة أسيرة الورق في معركة غير متكافئة بين جمود المطبوع وحيوية المعروض إلكترونيَّا. ولا شكّ أنّ ذلك سيحدث طرقاَ مبتكرة سواء من حيث المطبوع أو الإخراج، ولا بدّ من تشجيع القرّاء ليُسهموا بآرائهم في ما ينشر سعيَا لتطوير هذه الصناعة.


جو النّصِّ

ومع نهايات القرن الماضي، بدأت ثورة في وسائل الاتصالات والمعلومات أحدثت – وما تزال تحدث – تطورات بالغة التأثير والأهمية على ثقافات العالم، منها التطور الذي حدث في مفهوم الكتاب وشكله.
وقد اختير نص قارئ المستقبل من" كتاب العربي"، وهو سلسلة فصلية تقدم مجموعة من المقالات والموضوعات لكتاب
واحد، أو موضوعاَ واحدَا تتناوله أقلام ع وتصدر هذه السلسلة في:
1- الأردن. 2- الكويت. 3- البحرين.


الأفكار الرئيسية

1. أهمية النشر الإلكتروني .
2. أثر النشر الإلكتروني على علاقات تبادل المعرفة .
3. العلاقة بين النشر الورقي و النشر الإلكتروني .
4 . نتائج البحث الإلكتروني .



الصور الفنية

1. {قارئ المستقبل }
صوّر النشر الإلكتروني أو الإنترنت وما ينشر عبره و يقرأ إنساناً يقرأ المستقبل .
2. { الانفجار المعرفي }
صوّر قوة ظهور المعرفة الجديدة وتنوّعها انفجاراً هائلاً.
3. {الوسائل التقليدية قادرة على مجارة التجديد }
صوّر الوسائل التقليدية من طباعة الورق إنساناً يجاري التجديد .
4. {الحاجة الملحة }
صوّر استمرار الحاجة إنساناً يلح على أمر ما .
5. { فاكهة عليّه القوم والنبلاء "زاد" متوافر }
صوّر ما تطبعه الآلة فاكهة ينتفع منها علية القوم والنبلاء، كما صوّره بزاد متوافر .
6. { تغرف منه ما تشاء }
صوّر المعرفة شراباً في وعاء وعملية انتهالها بالاغتراف منها بأداة معيّنة .
7. { أشكالها المتواضعة }
صوّر الأشكال ببساطتها أُناساً متواضعين .
8. { ملامح مستقبلها }
صوّر المستقبل وما يبدو عليه من مؤشرات إنساناً بدت ملامحه .
9. { بصرف النظر }
صوّر إبعاد النظر عن الشيء جسماً تصرفه .
10. { أصولهم ومشاربهم الثقافية }
صوّر مصادر الثقافة المتنوعة أُصولاً ومشارب ينهلون منها المعرفة .
11. {سيفتح باب التنوع الثقافي والفكري على مصراعيه}
صوّر انفتاح التنوّع الثقافي والفكري بيتاً فتح مصراعي بابه للناس .
12. { انفتاح غير هيّاب }
صوّر انفتاح المعرفة إنساناً لا يهاب .
13. { ستترسّخ لديه عادات }
صوّر شيوع العادات وعدم تغيرها أجساماً ترسّخت في الأرض .
14. { ها هو يتلخص تدريجّياً من هذا الإرث ليستقل بذاته بوصفه وسيلة طيّعة }
صوّر المعرفة المنقولة إرثاً ، كما صوّر النشر الإلكتروني وسيلة طيّعة .
15. { سيضع المادّة المطبوعة أسيرة الورق في معركة غير متكافئة }
صوّر المادة الورقية المطبوعة إنسانة أسيرة ، كما صوّر الحال بين المطبوع والمرئي المقروء معركة غير متكافئة الطرفين .



خصائص الأسلوب

1. وضوح الألفاظ .
2. التسلسل في العرض .
3. طرح الفكرة الرئيسية ومناقشتها .
4. سهولة الألفاظ والتركيب .
5. الاستنتاج .
6. الأسلوب العلمي الوصفي في الخطاب .



الاستيعاب القرائي والتحليل

1- يرى الكتاب أنّ الوسائل التقليدية في النشر لم تعد مقبولة،
-لماذا؟ لأن العالم يشهد اليوم انفجارا معر فيا لا يستطيع مجاراته لسرعته وضخامته و وانخفاض تكلفته.

- هل توافقه في رأيه؟ دافع عن وجهة نظرك.
نعم أوافقه
لان المعارف ازدادت واتسعت ،والقراء أقل قدرة على الحصول على هذه المعارف الغزيرة، فوسائل النشر الإلكتروني توفر لنا هذه المعلومات بطرق أيسر.ولكن لايعني الإستغناء عن الطرق التقليدية.

2-أ- ما ميزات النشر الإلكتروني في رأي الكاتب؟

النشر الإلكتروني وسيلة سريعة ومتيسرة لنقل المعرفة عبر شبكة المعلومات العالمية ،وهو ذو كثافه تخزينية عالية ومنخفضة التكاليف وهو أداة التخاطب والتفاعل غير المسبوقة بين البشر .

ب- هل تستطيع أن تضيف ميزات أخرى غير ما ذكر؟ تحاور مع زملائك ومعلمك، وحاولوا الإتيان بميزات جديدة غير معروفة.
النشر الإلكتروني قادر على نشر المعلومات بطرق أكثر جاذبية بمصاحبة الصوت و الصورة والحركة
، وهو قادر على توفير هذه المعلومات في أي وقت ليلاً ونهاراً وفي أي مكان تتوفر فيه وسائل الإتصالات.




- يعد التعامل مع الحاسوب أشبه ما يكون بقيادة السيّارات. فما العلاقة بينهما؟

- متشابه ،لأن كلا منهما آلة ، ويستعمل كلا منهم الإنسان،فبقدر ما يحسن الإنسان استعمالهما وتوظيفهما لتحقيق غايته النبيلة ،تعود كل منهما بالنفع عليه ،وكل منهما بحاجة إلى تدريب جيد،وكل منهما له جوانب ايجابية وأخرى سلبية.
4- ابحث عن معاني المفردات الآتية في المعجم الوسيط:
منظومة من ( نَظم): مجموعة من العناصر تنتضمها صفة معينة.
مطروقة من (طَرق) :متناولة
مصراعيه من (صَرع) :جزأي الباب
هيّاب من (هَاب) :كثير الخوف

5- تبدو العلاقة بين الكتاب الورقي والقارئ أشبه ما تكون بالعلاقة بين الأستاذ والتلميذ. هل ترى أنّ نمط العلاقة يمكن أن ينطبق على العلاقة بين النشر الإلكتروني والقارئ؟ لماذا؟
نعم , أرى أن نمط العلاقة بين النشر الإلكتروني والقارئ يمكن أن يكون كالعلاقة بين الأستاذ والتلميذ أو بين الكتاب الورقي والقارئ.
لأن التشابه بينهما من حيث المضمون ثابت ،ولأن الاختلاف بينهما من حيث شكل العرض وأسلوبه.


6- يسطو بعض المتعاملين مع شبكة المعلومات العالمية على الكثير من المعلومات والأفكار والأبحاث ونسبتها إلى أنفسهم. أ- كيف تقيّم سلوك هؤلاء؟
أعد سلوك من يسطون على الكثير من المعلومات والأفكار والأبحاث ونسبتها إلى أنفسهم - سلوكاً غير طبيعي ،يدلّ على نفوس مريضة منحرفة تتعدّى على ملكية الآخرين و تستولي عليها غير متقيدة بآداب و لا قوانين .



ب- برأيك, كيف يمكن حماية حقوق المؤلفين والناشرين الإلكترونيين؟
يمكن حماية حقوق المؤلفين والناشرين الإلكترونين برأييٍ بإتباع قوانين الحماية للمُلْكيّة الشخصيّة وملاحقة المتجاوزين لها أمنياً لحماية حقوق أصحاب الكتب والأبحاث والبرمجيات وغيرها .

7- بيّن كيف يستفيد الأردن من النشر الإلكتروني في مجال التعلم الذاتي والتعلم عن بعد.
يستفيد الأردن من النشر الإلكتروني في مجال التّعلم الذاتي والتعلّم عن بعد عن طريق إعداد برامج تعليمية وكتب إلكترونية تُنشر على شبكة المعلومات العالمية .

8- وازن بين أثر كل من اختراع المطبعة واختراع الحاسوب في نشر الثقافة بين الناس من حيث الكم والنوع.
اختراع المطبعة أسهم في نشر الثقافة بين الناس إلى حد معين من حيث الكمية والنوعية وتختلف كثيراً عمّا كان قبل اختراع المطبعة , وبقيت خاضعة للرقابة .
واختراع الحاسوب أسهم في نشر الثقافة بين الناس إلى حد كبير يفوق المطبعة من حيث الكمية والنوعية ، وعدم السيطرة عليها وخضوعها للرقابة .

9- تصفّح إحدى الصحف اليومية أو الأسبوعية ورقيًّا, ثم عد إلى موقع الصحيفة على شبكة المعلومات العالمية, وتصفّحها من جديد.
أ- هل تجد فارقاً كبيرًا بين القراءتين؟
نعم ، أجد فارقاً بين القراءتين .

ب- أيها أسرع؟ وأيهما أمتع؟
إن قراءة الصحيفة من موقعها على شبكة المعلومات العالمية أسرع وأمتع من قراءتها على الورق .







10- اختر كتابًا من مكتبة مدرستك له نسخة إلكترونية على قرص مدمج أو معروضًا على موقع إلكتروني, ووازن بينهما من حيث:
أ- الشكل
ب- أسلوب العرض
ج- المدة الزمنية اللازمة لقراءة كل منهما
د- الراحة النفسية والجسدية المتحققة للقارئ ماذا اكتشفت؟
عمل الطالبات : لبنى سميرات مي ذيابات رهف عطية حنان السلمان
avatar
lobna smairat

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 14/12/2011
العمر : 22
الموقع : الرمثا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى